العربية - Nobelhart & Schmutzig
15377
page-template-default,page,page-id-15377,,qode-title-hidden,qode-child-theme-ver-1.0.0,qode-theme-ver-10.1.1,wpb-js-composer js-comp-ver-5.0.1,vc_responsive

كرس جزء من وقتك لإمتاع حواسك! جرب هذا المطعم الذي يتسم بمطبخه الإقليمي والموسمي والواقع على مقربة من نقطة المرور تشارلي في مدينة كروزبيرج بببرلين – النكهة المحلية المطلقة!

مطعم Nobelhart& Schmutzig يتسم بالألفة في: المنتج والإقليم والطاهي.

 

منطقة إعداد الطعام الواقعة في منتصفها. ويتمتع جميع ضيوفنا بنفس الوجبة ذات السعر الثابت والمكونة من عشرة أصناف تم انتقاء كل منها بعناية فائقة حسباً للمتوفر في الإقليم والموسم. أما إذا كانت طبيعتنا لا توفر أي من الأصناف هنا في منطقتنا، فإننا لا نقدمه كذلك. لا يوجد جدال في هذا الأمر: لا يتوفر زيت الزيتون أو الفلفل أو جوزة الطيب أو الفواكه الحمضية أو الفانيلا أو القرفة أو الشوكولاتة الطبيعية. إذا كنت ترغب في تذوق المذاقات الأصلية في مطعم في برلين – بخلاف كوريوورست ودور – نحن ندعوك لزيارتنا في مطعم Nobelhart & Schmutzig.

 

ما هي فلسفتنا؟

للمرة الأولى على الإطلاق في التاريخ الإنساني، يتم الفصل على نحو غير طبيعي بين المستهلك والمنتج وعملية إنتاجه. في ظل هذا العالم الذي تسوده البذاءة، فقدنا ارتباطنا بالبيئة والسمات الفريدة التي تميز عناصرها. حتى برلين ذاتها، نتيجة لوضعها التاريخي الفريد، كانت منعزلة لفترة زمنية طويلة عن ضواحيها، إلا أن مستوى الحياة تغير جملة وتفصيلاً منذ سقوط حائط برلين. ولقد كانت براندينبرج وميكلينبرج – فوربومرن وبحر البلطيق بعيدين لسنوات عديدة مثلهم مثل منطقة بروفنس في فرنسا وتوسكاني في إيطاليا وكتالونيا في أسبانيا.

 

وفي يومنا هذا، أصبحت مدينة برلين، مع الموقع الحيوي لمطعمها، أهم شريكاً للمزارعين والمنتجين في المنطقة. بعد مرور ٢٥ عاماً من سقوط الجدار، حققت المناطق الموجودة داخل برلين وما حولها ازدهاراً كاملاً. ونحن نتوق إلى تعريف سكان برلين بجميع المنتجات المحلية المعدة في المدينة والمنطقة المحيطة بها.

 

إن هذه الإثارة هي أهم ما يميزنا. لطالما كانت أكثر تجارب المطعم تأثيراً هي تلك المرتبطة بالطعام الذي اتسم بالفخامة والبساطة في آن واحد.  وعلى الرغم من إطار العولمة والإفراط الذي يتسم به عالم اليوم، حيث لم يبق سوى أقل الأشياء التي يتعذر الحصول عليها في لحظة خاطفة، نحن نتمسك بالتقنيات قديمة الطراز في حفظ الطعام وإعداده.

 

ما هو نوعية الأطعمة التي يمكنني توقعها؟

يتم إعداد مائدتنا كل ليلة وهي تحمل نفس الوجبة المكونة من عشر أصناف ثابتة السعر، والتي تم انتقائها بعناية لتحقق الانسجام الداخلي. ومن ثم: إذا كانت طبيعتنا لا توفر أي من الأصناف هنا في منطقتنا، فإننا لا نقدمه كذلك. هكذا بكل بساطة. حتى نجعل النكهات المتأصلة في المنتجات تتجلى بطريقة أفضل، قام الشيف ميكا شافير بتصميم وصفاته على نحو خاص بحيث لا تبرز أكثر من نكهتين أو أربعة على الأكثر في كل طبق. نطلق على هذا الأسلوب ” النكهة المحلية المطلقة”. كما إننا نتعمد تجنب استخدام أي مواد لا تنمو هنا: فلا نستخدم زيت الزيتون أو الفلفل أو جوزة الطيب أو الفواكه الحمضية أو الفانيلا أو القرفة أو الشوكولاتة الطبيعية. وهو ما لا يعني بالطبع إنه لا يمكننا خدمة عملائنا الذين يعانون من حساسية إزاء أطعمة بعينها.

 

ما هو الجو العام الذي يمكنني توقعه في نوبلهارت أند شماتزيج؟

حتى يتسنى لنا تقديك لكم المذاق الأصلي للمنتجات المحلية لبريلين، قام مطعم نوبلهارت أند شماتزيج بدمج المطبخ في منطقة تناول الطعام. صف مكون من ٢٨ مقعداً على امتداد منضدة طويلة تلتف حول منطقة إعداد الطعام الواقعة في منتصفها، حيث لا تكمن أية أسرار على مائدة مطبخنا. يتواجد كل ضيف في مركز الحدث ذاته حيث يمكنه مشاهدة الوجبة وهي يتم إعداد مكوناتها خطوة بخطوة. تتوافر مائدة بيضاوية كبيرة تسح ١٤ ضيفاً لاستضافة المجموعات.

 

إن زيارة واحدة إلى مطعم نوبلهارت أند شموتزج إنما تعني الاستمتاع بالمذاق الحقيقي لبرلين. نحن نتمنى لكم مغامرات مشوقة في مدينتنا الرائعة، وسوف نبذل قصارى جهدنا لنضمن أن تكون ليلتكم معنا إحدى تلك المغامرات المثيرة.

 

مع تحيات مطعمكم نوبل هارتس

 

 

 

مطعم، الطعام الإقليمي، الطعام المحلي، مشروبات، فني، أصلي، مشروبات طبيعية، مطعم نباتي، مطعم نباتي، مطعم برلين، نجمة ميشلان، طعام راقي، طعام حاصل على نجمة، أفضل مطبخ في برلين، أفضل مطعم، مشروبات ألمانية، مشروبات فرنسية، مشروبات إيطالية، مشروبات أسبانية، أطباق خاصة بالإقليم، طعام لا يضاهي، حديث، رواد، غير رسمي، جاد، متخصص، أفضل قائمة مشروبات، اختيار أفضل النظراء، أفضل خدمة، أفضل مناخ، تصميم، طعام راقي، تكييف هواء، مطعم مكيف الهواء، منتجات محلية، ساقي، أفضل ساقي في العام، أفضل طاهي في المطبخ، شيف مميز، دليل ميشلان، مهندس معماري، نمط حياة، رفاهية، بيلي واجنر، ميكا شافر، برلين، كروزبيرج، نقطة مرور تشارلي، فريدريشستراب، أنتر دين لندن، مطعم تيم رو